يلا كوره
اقتباس :
زائرنا العزيز , أنت لم تقم بعملية التسجيل فى موقعنا حتى الآن ,ننصحك بالتسجيل فى الموقع ليصلك جديد الأخبار العربيه والعالميه فى رساله خاصه على إيميلك الخاص ... مع تحياة إدارة الموقع والمنتديات


خاص بآخر أخبار الرياضه العربيه والعالميه
 
الرئيسيةالرئيسية  الأخبارالأخبار  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
إدارة الموقع ترحب بالسادة الزائرين والقراء ، وترحب بكل مَن لديه الرغبة فى الكتابة بالموقع وعرض رأيه على كل متابعيه ، فقط تواصلوا معنا عبر زر " إتصل بنا " الموجود أسفل الموقع . . .

شاطر | 
 

 حكم الاضحيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى سالم
عضو على وشك الترقيه
عضو على وشك الترقيه


ذكر
عدد الرسائل : 593
العمر : 56
العمل/الترفيه : أعمال حرة
المزاج : الحمد للة
تاريخ التسجيل : 02/10/2009

مُساهمةموضوع: حكم الاضحيه   الخميس نوفمبر 26, 2009 1:19 pm

*هل يمكن إجمال أحكام الأضحية. مع توضيح مسألة السن. فهل هناك إلزام بالنسبة له رغم ان البقر المهجن عندما يزيد عن سنتين يكون لحمه غير مستساغ. رغم احتوائه علي لحم كثير قبل بلوغ السن؟
** يجيب فضيلة الدكتور "عبدالفتاح إدريس" أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف فيقول: ذبح الأضاحي أو نحرها في يوم عيد الأضحي شعيرة إسلامية تضافرت الأدلة علي شرعيتها يقول الحق سبحانه وتعالي: "..فصل لربك وانحر"
وروي عن أبي هريرة أن رسول الله صلي الله عليه وسلم ضحي بكبشين سمينين. عظيمين أملحين. أقرنين. موجوءين "مخصيين" وأضجع أحدهما وقال باسم الله والله أكبر اللهم عن محمد وآل محمد ثم أضجع الآخر وقال باسم الله والله أكبر اللهم عن محمد وأمته ممن شهد لك بالتوحيد وشهد لي بالبلاغ.
وقد رغب رسول الله صلي الله عليه وسلم في الأضحية فروت عنه عائشة أنه قال:
"ما عمل آدمي من عمل يوم النحر أحب الي الله من إهراق الدم. وإنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها وان الدم ليقع من الله بمكان قبل ان يقع من الأرض فطيبوا بها نفسا"
وأكثر العلماء يرون ان الأضحية سنة مؤكدة لما روي عن ابن عباس ان النبي صلي الله عليه وسلم قال:
"ثلاث كتبت علي وهن لكم تطوع: الوتر والنحر وركعتا الفجر" ولأن رسول الله صلي الله عليه وسلم علق الأضحية علي ارادة المضحي في حديثه الذي روته عنه أم سلمة الذي يقول فيه:
"إذا دخل العشر أي العشر الأوائل من ذي الحجة وأراد أحدكم ان يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئا حتي يضحي" والواجب لا يعلق علي إرادة المكلف بأدائه.
ويري جمهور العلماء المالكية والشافعية وبعض الحنابلة أنه يكره لمن أراد أن يضحي أن يقص شعره أو يقلم أظافره إذا دخل العشر الأوائل من ذي الحجة حتي يضحي لحديث أم سلمة السابق الذي حمل فيه النهي علي الكراهة. وكما روي عن عائشة قالت: كنت أفتل قلائد هدي رسول الله صلي الله عليه وسلم ثم يقلدها بيده. ثم يبعث بها ولا يحرم عليه شيء أحله الله له حتي ينحر الهدي. وهذا يقتضي جواز قصر الشعر وتقليم الأظافر. لأنها مما أحل الله فعله.
ويجزيء المضحي ان يذبح عن نفسه وأهل بيته شاة واحدة. لأن رسول الله صلي الله عليه وسلم ضحي بشاة عن نفسه وآل بيته الأطهار. وله كذلك ان يضحي بما فوق الشاة كالبدنة "ناقة" والبقرة.
ويجزيء عند جمهور الفقهاء ان يشترك سبعة في بدنة أو بقرة فيذبحونها عنهم. سواء كانوا من أهل بيت واحد أو لم يكونوا. لما روي عن جابر قال: "نحرنا بالحديبية مع النبي صلي الله عليه وسلم البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة"
وما يجزيء في الأضحية من الشياه ما اكتمل له ستة أشهر ودخل في السابع. ومن البقر ما كمل سنتين ودخل في الثالثة ومن الإبل ما كمل خمس سنوات ودخل في السادسة ويستحب ان تكون الأضحية سمينة . عظيمة. حسنة ويجب ان تكون خالية من العيوب التي تؤثر في وفرة لحمها وجودته.
ولهذا لا يجزيء التضحية بالعوراء أو العرجاء أو المريضة التي لا يرجي شفاؤها أو العجفاء الهزيلة. أو التي ذهب أكثر من نصف أذنها أو قرنها. لما روي عن البراء: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
"أربع لا يجوز في الأضاحي: العوراء البين عورها والمريضة البين مرضها والعرجاء البين ضلعها والعجفاء التي لا تنقي"
وإذا كان هناك من الأضاحي ما عظم لحمه من البقر المهجن بحيث اذا زادت عن سنتين فان لحمها لا يكون مستساغا ولا يوجد البقر غير المهجن فانه يجزيء ما كان أقل من سنتين نطرا لحكمة الشارع من الأضحية وهي وفرة اللحم حتي ينعم الفقراء وتيسيرا علي الناس. والأمور بمقاصدها.
ووقت ذبح الأضحية يكون بعد صلاة العيد لما روي عن البراء أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: "من صلي صلاتنا ونسك نسكنا. فقد أصاب النسك. ومن ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخري"
ويستحب للمضحي ان لم يذبح أضحيته بنفسه ان يحضر ذبحها لما روي عن ابن عباس ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال في الأضحية "واحضروها اذا ذبحتم. فانه يغفر لكم عند أول قطرة من دمها" ويستحب ان يقول المضحي عند الذبح: "بسم الله والله أكبر" ويستحسن ان يزيد علي هذا فيقول "اللهم هذا منك ولك. اللهم تقبل مني أو من فلان" ويستحب أن يطعم المضحي أهل بيته ثلثها ويهدي ثلثها للفقراء من جيرانه وأقاربه ويتصدق بالثلث علي من يسألها لقول الحق سبحانه: ".. فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر"
والقانع هو السائل. والمعتر هو الذي يعتري الناس أي يتعرض لهم ليطعموه ولا يسألهم ذلك وليس للمضحي ان يعطي الجزار شيئا منها أجرة له علي عمله ولكن اذا دفع اليه شيئا منه لفقره أو علي سبيل الهدية فلا بأس.
ولايجوز للمضحي كذلك ان يبيع شيئا من الأضحية لحما كان أو جلدا أو غيرهما. وله ان ينتفع بجلدها وفضلاتها بلا خلاف.
هذا مجمل أحكام الأضحية ويتبين منها ان الحكمة في السن ما يغلب علي الظن ان فيه لحما كثيرا تحقيقا لمصلحة الفقراء. فإن كانت الأضحية لم تبلغ السن ولكنها كثيرة اللحم. جاز ذبحها خاصة مع ما يسمي بالبقر المهجن مع عدم توافر البقر غير المهجن..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم الاضحيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
يلا كوره :: المنتدى العام :: قسم الدينى العام-
انتقل الى: